نيوزيلندا: نحن في حاجة للمهاجرين لان المحليين لا يتمكنون من اجتياز اختبار المخدرات في العمل




قال رئيس وزراء نيوزيلندا بيل إنغليش، أمس الإثنين، إنه يتعين على بلاده الاعتماد على العمال المهاجرين لأن الكثير من المحليين لا يمكنهم اجتياز اختبارات المخدرات في أماكن العمل.
وأدلى إنغليش بهذه التعليقات للصحفيين لدى سؤاله حول تزايد أعداد المهاجرين في نيوزيلندا.

وقال مكتب الإحصاءات في نيوزيلندا في تقرير نشر اليوم، إن 71300 مهاجر استقروا في نيوزيلندا خلال عام حتى 31 يناير الماضي.

وفى رده في مؤتمر صحفي على سبب عدم إمكانية الاستعانة بـ140 ألف عاطل نيوزيلندي لسد النقص في المهارات في البلاد التي يبلغ تعدادها 4.8 مليون نسمة، قال إنغليش إن “أحد العوائق هذه الأيام يتمثل فى مجرد اجتياز اختبار تعاطي المخدرات”.

وأضاف “وفقاً لقواعد السلامة في مكان العمل، لا تستطيع أن يكون لديك أشخاص يعملون وهم تحت تأثير المخدرات، والكثير من الشباب لا يستطيعون اجتياز اختبار تعاطي المخدرات”.

وكانت دراسة قد نشرت في صحيفة “ذا لانست” الطبية عام 2012، قد أظهرت أن الاستراليين والنيوزيلنديين لديهم بعض أعلى معدلات استهلاك الحشيش و”الميثامفيتامين” في العالم.

ولكن إنغليش قال في المؤتمر الصحفي إن مستويات الهجرة القياسية تعد بمثابة مشكلة جيدة لدى بلاده.

وأوضح “هذا ما يعني التواجد في اقتصاد يشهد نمواً مع بعض من الثقة والتوجيه، والحكومة تركز على دعم ذلك النمو، وليس محاولة وقفه”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن