مئات المهاجرين الأفارقة يقتحمون حدود المغرب وإسبانيا




قالت شرطة مدينة سبتة الخاضعة للإدارة الإسبانية، شمالي المغرب، إن 300 مهاجر عبروا ليلة الأحد والاثنين، الحدود المحيطة بها، بعد ثلاثة أيام على دخول 498 شخصا بالطريقة نفسها.

وقام مئات المهاجرين الشباب الأفارقة، باقتحام السياج الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار حول سبتة قبل ان يحتفلوا ليلا بدخولهم الجيب وهم يهتفون “الحمد لله” و”إنا في أوروبا”، كما ظهر في لقطات صورتها الصحيفة المحلية “الفارو دي سبتة”.

وعادة ما يستخدم المهاجرون الأفارقة إلى أوروبا، مدينتي سبتة ومليلية الخاضعتين لإدارة إسبانيا شمال المغرب، بمثابة نقطة دخول من خلال تسلق أسوارهما الحدودية أو السباحة على طول الساحل.

وفي يناير حاول نحو 1100 مهاجر العبور إلى سبتة، لكن أغلبهم أعيدوا في النهاية إلى الجانب المغربي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن