الخارجية الأمريكية تعلن إعادة العمل بالتأشيرات المسحوبة بسبب مرسوم ترامب




أعلنت الخارجية الأمريكية السبت أنها عادت عن قرارها سحب نحو 60 ألف تأشيرة إلى الولايات المتحدة، بعدما علق قاض فدرالي تنفيذ مرسوم الهجرة الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب ويستهدف مواطني سبع دول مسلمة.

وقالت متحدثة باسم الخارجية في بيان “لقد تراجعنا عن السحب المؤقت للتأشيرات المستند إلى المرسوم الرئاسي رقم 13769. إن حاملي التأشيرات التي لم يتم إلغاؤها يمكنهم السفر إذا كانت التأشيرة صالحة”.

وأضافت المتحدثة أن إدارة ترامب “تعمل بشكل وثيق مع وزارة الأمن القومي وفرقنا القانونية”، بانتظار النظر في شكل كامل في شكوى تقدم بها النائب العام لولاية واشنطن وتم بناء عليها تعليق تنفيذ المرسوم الرئاسي.

وزارة الأمن القومي تعلق العمل بقرار ترامب

وذكرت وزارة الأمن القومي في بيان منفصل السبت “تطبيقا لقرار القاضي، فإن وزارة الأمن القومي علقت جميع الخطوات المتعلقة بتنفيذ الأجزاء ذات الصلة من المرسوم الرئاسي”.

وأضاف البيان أن “موظفي وزارة الأمن القومي سيستأنفون التأكد من المسافرين طبقا للسياسة والإجراءات المعتادة”، إلا أنه أوضح أن وزارة العدل ستقدم طعنا “في أسرع وقت” لإعادة فرض الحظر الذي تعتقد إدارة ترامب أنه “قانوني وملائم”.

وأكد البيان أن “الأمر يهدف إلى حماية الوطن والشعب الأمريكي، وهذا هو أهم واجب ومسؤولية للرئيس”.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن