النمسا تعتزم استقطاب نحو 50 ألف مهاجر سنويًا لتأمين سوق العمل والحفاظ على إستقراره




أظهرت نتائج دراسة متخصصة، أجراها قسم الهجرة بوزارة الداخلية النمساوية، أهمية الهجرة واحتياج النمسا لاستقطاب نحو 50 ألف مهاجر سنويًا على المدى الطويل، لتأمين حجم المعروض من القوى البشرية العاملة اللازمة في سوق العمل والحفاظ على استقراره.
وأظهرت الدراسة أن عدد المهاجرين المقترح هو حجم العدد الحقيقي الذين يتعين على الجهات المعنية العمل على استقبالهم وتوطينهم في النمسا سنويًا.

ومن جهته، أكد وزير الداخلية النمساوي المحافظ، فولفغانغ سوبوتكا، على أهمية المهاجرين بالنسبة للنمسا، وقال: “النمسا تحتاج بالطبع إلى المهاجرين بسبب هيكلها الديموغرافي”، مشيرًا إلى أنه “كلما تراجعت الهجرة ارتفع متوسط عمر المجتمع في النمسا”.

وأشار سوبوتكا، إلى وجود خطة لتنفيذ برنامج “إعادة توطين”، يتم بمقتضاه اختيار وإحضار اللاجئين الموجودين في الأردن ولبنان بعائلاتهم، على أن يتم استقطاب واختيار المهن والمهارات التي يفتقر إليها سوق العمل في النمسا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن