قمة مليئة بالتحديات لقادة الاتحاد الاوروبي في بروكسل اليوم .. وملف الهجرة غير الشرعية وخروج بريطانيا يتصدرانها




​يجتمع زعماء الإتحاد الأوروبى فى بروكسل اليوم الخميس، فى قمة تخيم عليها نزاعات حول كيفية التعامل مع الكثير من الأزمات التى تواجههم وعلى رأسها كيفية خروج بريطانيا من التكتل.
وبعد يوم من المحادثات بشأن المهاجرين وتركيا وروسيا والدفاع فى عهد الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب واقتصاد منطقة اليورو سيودع الزعماء رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماى ثم يجتمعون على مأدبة عشاء للاتفاق على كيفية خروج بريطانيا من الاتحاد.

وقال دبلوماسيون ومسئولون شاركوا فى إعداد المجلس الأوروبى ربع السنوى أن التوصل إلى إجماع بشأن الإجراءات التى ستقرها الدول السبع والعشرون الأعضاء فور إعلان ماى انسحاب بريطانيا رسميا من الاتحاد يعد من بين القضايا التى لا تشهد انقساما كبيرا على طاولة البحث. وقال مسئول كبير بالاتحاد الأوروبى “نحن نسير فى حقل ألغام.”

وسيبدأ الزعماء الثمانى والعشرون القمة باستعراض ما تم التوصل إليه بشأن التعامل مع الأزمة التى تفجرت العام الماضى عندما وصل إلى أوروبا ما يزيد عن مليون شخص -الكثير منهم لاجئون سوريون- أغلبهم وصل عبر تركيا بقوارب إلى الجزر اليونانية.

وسيؤكد الزعماء التزامهم بالحفاظ على تعهداتهم للرئيس التركى رجب طيب أردوغان رغم الغضب من حملة على معارضيه بعد محاولة انقلاب وقعت قبل ستة أشهر.

 

كما تعمل بروكسل على كبح الهجرة من أفريقيا إلى إيطاليا من خلال الضغط على الحكومات هناك بتقديم مساعدات مالية وترحيل المهاجرين غير الشرعيين.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن