ألمانيا : سلاح للبيع على الانترنيت “ضداللاجئين و المهاجرين” 




رغم خرقها لقانون العقوبات الألماني ودعوتها للكراهية وبيعها الأسلحة لمواجهة اللاجئين والمهاجرين، مازالت صفحة “رعب المهاجرين” فعالة على الانترنيت حتى في ألمانيا، فما قصتها؟ جيفرسون جاسه يبحث عمن يقف ورائها.

كنت أظنها في البداية نكتة سخيفة. موقع “رعب المهاجرين” الناطق باللغة الألمانية. صفحة لم تثر الانتباه بسبب عنصريتها ضد اللاجئين فقط، بل من خلال عرضها للبيع أسلحة تستعمل ضد اللاجئين.

الصفحة تعمل على خادم أنترنيت روسي، وتعرض مختلف الأسلحة الأوتوماتيكية وغيرها، تتراوح أسعارها بين 229 و749 يورو للقطعة. من بين ما يعرضه الموقع للبيع قوس يطلق أنواعا مختلفة من السهام البلاستيكية التي يمكن أن تكون مؤلمة وجارحة. والدفع لغرض الشراء عن طريق الانترنيت أو عملة النت” بيتكوين”.

ورغم أن اقتناء السلاح في ألمانيا يتطلب رخصة خاصة، فإن صاحب الصفحة الذي يدعي (أنه يحاول حماية أسرته)، يعرض بضاعته مع تقديم ضمانات لوصول السلاح إلى المشتري (من دون مشاكل ومعوقات بيروقراطية مزعجة).

يعرض الموقع رجال يطلقون النار على وقع موسيقى الغرب والكنتري على صور ولعب تمثل رجالا ببشرة داكنة، أو صور لساسة ألمان منهم المستشارة ميركل والرئيس الألماني يواخيم غاوك. وعلى الصفحة رابط لأخبار حول مهاجرين ولاجئين يشتبه بارتكابهم جرائم. وعلى الفيسبوك يشاهد المرء أكثر من 8 آلاف إعجاب. ومهما طال البحث فلا يمكن العثور في الانترنيت على صفحة تخالف الفقرة 130 من قانون العقوبات الألماني مثل هذه الصفحة. فما ينشره أصحاب الصفحة يدخل ضمن نشر الكراهية التي تصل عقوبتها ما بين 3 إلى 5 أعوام سجن. ورغم توقع أن تختفي الصفحة بعد اكتشافها من قبل السلطات، لكني فوجئت بأنها فعالة منذ أشهر على الانترنيت.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن