اعتقال لاجئ عراقي متهم باغتصاب سيدتين غرب ألمانيا




أكدت شرطة بوخوم ظهر الثلاثاء، القبض على طالب لجوء عراقي متهم باغتصاب سيدتين بالقرب من الحي الجامعي للمدينة. ويتعلق الأمر بطالبتين صينيتين في 21 و27 من العمر. ووقعت الجريمتين في السادس من أغسطس/آب والـ28 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضيين.
وأوضحت شرطة بوخوم أن فحوصات الحمض النووي التي عثر عليها في مسرح الجريمتين أتبثت أن الجريمتين نفذهما شخص واحد. وذكر المتحدث باسم الشرطة أن الأوصاف التي أدلت بها الضحيتيين دفعت السلطات إلى تركيز عملية البحث في مركز استقبال “أشخاص من أصول أجنبية”.

وذكر المدعي العام في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر الثلاثاء أنه تمّ القبض على رجل عراقي الجنسية يبلغ من العمر 32 عاما. ويتعلق الأمر بطالب لجوء دخل ألمانيا في ديسمبر/ كانو الأول الماضي برفقة زوجته وطفليه.

وأوضح المدعي العام أن المتهم نفى جميع الاتهامات الموجهة له لكن نتائج الحمض النووي جاءت متطابقة مع تلك التي تمّ العثور عليها في مسرح الجريمتين، ومن تمّ توجيه قائمة من التهم على رأسها محاولة القتل وإغتصاب مرفوق بأعلى درجات العنف.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من مقتل فتاة في 19 في مدينة فرايبروغ بعد اغتصابها. وفي هذه القضية أيضا اتهم طالب لجوء من أفغانستان بتنفيذها. وهو ما أثار جدلا سياسيا حادّا داخل ألمانيا.

(DW)




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن