انقاذ اكثر من 730 مهاجرا في يوم واحد في البحر المتوسط ووفاة إمرأتين




​أعلن خفر السواحل الايطاليون ومنظمات غير حكومية أن أكثر من 730 مهاجرا تم إنقاذهم في 24 ساعة بين السبت والأحد قبالة ليبيا، لكن امرأتين قضتا جراء تدني حرارة الجسم بعد بضع ساعات في البحر.
وشملت عمليات الإنقاذ المعلن عنها خمسة زوارق مطاطية كبيرة الحجم وخمسة أخرى خشبية أو مطاطية اصغر حجما بين صباح السبت وصباح الاحد.

في المقابل لم تتمكن الفرق نفسها ليل السبت الأحد من إنقاذ امرأتين كانتا على متن زورق كبير ابتلعته المياه.

 

ونقلت وكالة فرانس بريس عن “أطباء بلا حدود” عبر موقع تويتر “قضت امرأتان جراء تدني حرارة الجسم رغم الجهود الهائلة للفريق. ناسف لهذا الأمر”.

وكان الزورق المذكور أبحر مساء السبت ورصد قرابة الرابعة فجرا. ورغم أن درجات الحرارة تبقى معتدلة خلال النهار قبالة ليبيا فان المرأتين لم تتحملا صقيع الليل.

وبين المهاجرين الذين تم إنقاذهم العديد من العائلات السورية المنحدرة من حلب.

وتوجه المسعفون والمهاجرون الأحد إلى ايطاليا التي وصل إلى سواحلها هذا العام أكثر من 173 ألف مهاجر، بزيادة نسبتها 12 في المائة مقارنة مع عام 2015. وأفادت الأمم المتحدة أن 4700 شخص على الأقل قضوا أو فقدوا هذا العام خلال عبورهم المتوسط.

 (أ ف ب)




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن