الشرطة النمساوية عثرت على جثتي مهاجرين تحت شاحنات على متن قطار قادم من إيطاليا 




قالت الشرطة إنها عثرت صباح يوم السبت على جثتي مهاجرين بعد اختبائهما فيما يبدو في قطار ينقل شاحنات من إيطاليا إلى النمسا وأرجعت سبب الوفاة إلى شدة البرد أو الدهس تحت الشاحنات خلال إنزالها.

وذكرت شرطة منطقة تيرول أن مهاجرا ثالثا يعاني جروحا بالغة وجرى نقله إلى مستشفى مضيفة أنها لم تعرف بعد جنسياتهم.

وبعد أزمة المهاجرين التي واجهت أوروبا العام الماضي قادت النمسا جهودا منسقة مع دول منطقة البلقان لإغلاق ما كان وقتها الطريق الرئيسي إلى قلب أوروبا أمام مئات الآلاف من الفارين من الحرب والفقر في الشرق الأوسط ومناطق أخرى.

وقالت الشرطة النمساوية إن المهاجرين في حادث يوم السبت كانوا مختبئين تحت الشاحنات وكانوا على الأرجح في طريقهم إلى ألمانيا وهي البلد الذي تسعى غالبية الوافدين إلى أوروبا للوصول إليه. وانطلقت الرحلة من مدينة فيرونا الإيطالية عبر معبر “برينر” في جبال الألب، حيث انخفضت درجات الحرارة ليلاً إلى ما دون حد التجمد ليلة الجمعة السبت. ودُهس الرجل والمرأة في محطة فورغل، عندما بدأ القطار بالتحرك.

وتبعد البلدة التي جرى فيها إنزال الشاحنات نحو 24 كيلومترا عن حدود النمسا مع ألمانيا.

وتشهد الانتخابات الرئاسية المعادة يوم غد الأحد منافسة بين مرشح اليمين المتطرف نوربرت هوفر الذي يعتمد على مناهضته للهجرة لاجتذاب الناخبين، ومرشح حزب الحضر، الكسندر فان دير بيلن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن