تناول المشروبات الغازية يوميا قد يسرع من شيخوخة الدماغ




كشفت دراسة أمريكية حديثة أن شرب عبوة واحدة على الأقل يوميا من المشروبات الغازية بما فيها منخفضة السعرات الحرارية أو ما يطلق عليه “الدايت” يسرع شيخوخة الدماغ، ويرفع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والخرف.

وأكدت الدراسة التي أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة بوسطن، أن شرب ما لا يقل عن علبة واحدة يوميا من المشروبات الغازية المحلاة أو “الدايت”، يزيد خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والخرف بمعدل ثلاثة أضعاف، مقارنة بالأشخاص ممن يستهلكون علبة من تلك المشروبات مرة واحدة أسبوعيا.

وحذرت الدراسة من أن السكر الزائد في جسم الانسان، وخاصة الفركتوز الموجود في المشروبات الغازية، قد يضر الدماغ.

وأوضح الباحثون أنهم تابعوا طيلة الدراسة التي استمرت سبع سنوات، أربعة آلاف حالة ممن تزيد أعمارهم ليصلوا إلى نتيجة أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات السكرية والغازية بشكل منتظم أكثر عرضة لضعف الذاكرة، وصغر حجم الدماغ، خاصة في منطقة الحصين المسؤولة عن التعلم والذاكرة.

وأكدوا أن تناول كوبين من المشروبات الغازية يوميا، يمكن أن يضاعف خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حتى لو كانت من نوع “الدايت”.

وكانت دراسات سابقة أثبتت، أن تناول المشروبات الغازية المحلاة بالسكر بانتظام يمكن أن يؤدي إلى إصابة الخلايا المناعية بالشيخوخة المبكرة، وترك الجسم عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة، بطريقة مشابهة لآثار التدخين.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن