تقنية جديدة تعالج سن اليأس لدى الرجل




اقترب العلماء الصينيون من إيجاد علاج لقصور الغدد التناسلية (سن اليأس) عند الرجل بعد ابتكارهم طريقة لزيادة هرمون التستوستيرون عن طريق حقن خلايا الجلد المعادة برمجتها.

وتبشر التقنية الجديدة بتقليل ملحوظ لضعف العضلات وتقلبات المزاج والاضطراب الجنسي الذي يصيب واحدا من كل ثلاثة رجال من كبار السن.

يشار إلى أنه على الرغم من وجود علاج بديل للتستوستيرون في الوقت الراهن فإنه لا يزال غير ناضج وعرضة لآثار جانبية خطيرة، مثل سرطان البروستات ومضاعفات القلب التي تسببها جلطات الدم.

لكن الطريقة الجديدة تقتضي زرع خلايا محولة بطريقة خاصة في الرجال الذين يكون التستوستيرون لديهم منخفضا والتي بدورها تنتج الهرمون بشكل طبيعي.

وقال فريق البحث الذي كان وراء هذا الاكتشاف في جامعة جنان إن التقنية الجديدة لها أهمية كبيرة في تطوير آفاق جديدة بالطب التجديدي.

وباستخدام تكنولوجيا الجينات استحدث العلماء خلية مشابهة لخلايا “لايديغ البينية” -هي خلايا خاصة بالخصيتين تفرز 95% من نسبة التستوستيرون في الدم- لديها القدرة نفسها التي تم تحويلها من خلايا الجلد لفأر بالغ لديه نقص في التستوستيرون، وقد صمدت الخلايا الجديدة المزروعة في خصيتي الفأر وعادت مستويات الهرمون فيه إلى معدلها الطبيعي.

يذكر أن قصور الغدد التناسلية الذكوري يوصف بسن اليأس، لأن أعراضه مشابهة لتلك التي تحدث للمرأة عند انقطاع الطمث، مثل التعب والهبات الساخنة، وزيادة الدهون في الجسم المتمثلة في انتفاخ أو ليونة الثديين، وكذلك انخفاض كتلة العضلات والعظام والاضطراب الجنسي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن