عاجل: العثور على جثة الشاب المغربي الذي غرق بشاطئ باليرمو الايطالية




عثرت فرقة الغطس التابعة للحماية المدنية بإقليم باليرمو صباح اليوم الاربعاء على جثة الشاب المغربي المفقود منذ يوم الاحد الماضي بعد أربعة أيام من  البحث المتواصل.

وحسب رجال الوقاية المدنية، فان جثة الشاب كانت عالقة بين الصخور على غرق مترين،  ونظرا لاضطراب البحر وانعدام الرؤية كان من الصعب العثور عليها.

وكان الشاب الذي يدعى منير شعيب ويبلغ من العمر 18 سنة، قد قفز  رفقة مجموعة من أصدقائه للسباحة بالمنطقة  الصخرية  ب”أكابولكو” في باليرمو . غير أن الشاب إختفى عن الانظار دقائق قليلة بعد قفزه ، وعندما لاحظ أصدقاؤه إختفاءه تدخلت شابة إيطالية محاوِلةً إنقاذه لكن دون جدوى.

ثم إتصل أصدقاؤه برجال الإنقاذ الذين حضروا الى عين المكان و إستطاعوا إنقاذ الشابة الإيطالية ،بينما منير إختفى وسط البحر.

وعقب  العثور على جثة الشاب المغربي، قامت الاجهزة الامنية بالاتصال بعائلة الضحية لاخبارها بالوفاة، و التي حضرت الى عين المكان ويبدو عليها حالة من الحزن الشديد.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن