ايطاليا تمنع دخول النعناع المغربي لأراضيهــا لهذه الأسباب.




صنف الاتحاد الوطني للمزارعين الإيطاليين، النعناع المغربي ضمن لائحة أكثر المنتوجات التي تستوردها إيطاليا تلوثا، وذلك بسبب احتوائه على نسب كبيرة من بقايا مواد كيميائية سامة تشكل خطرا على صحة الإنسان.

ووضع الاتحاد المعروف باسم “كولديريتي” النعناع المغربي في المرتبة السادسة في لائحة أخطر عشرة مواد فلاحية مستوردة تصل الموائد الإيطالية، حيث أوضح أن 15 بالمائة منه يضم بقايا مبيدات سامة، مستنداً على أبحاث قام بها مختبر علمي تابع للوكالة الأوربية للأمن الغذائي EFSA.

وضمت اللائحة عدد من المنتجات الأخرى والتي جاء في مقدمتها المنتجات الصينية، حيث أوضحت أن 92 بالمائة من القرنبيط الأخضر (Le Brocoli) القادم من الصين يحتوي على مواد سامة، كما ضمت منتجات مصرية وكينية وتايلاندية وفيتنامية وهندية.

ورغم عدم ورود أية منتوج فلاحي مغربي آخر ضمن اللائحة، انتقد الاتحاد استعمال المغرب مبيدات وأسمدة محظورة أوروبياً بسبب شكوك في أنها تتسبب في الأمراض السرطانية.

وتستورد إيطاليا كميات كبيرة من النعناع المغربي، يُستهلك أغلبه من طرف المغاربة المقيمين بالبلد والذين يقدرون بحوالي نصف مليون نسمة.

ويُذكر أن الاتحاد الوطني للمزارعين الإيطاليين “كولديريتي”، هو أكبر وأعرق الهيئات الفلاحية الإيطالية، والذي تأسس عام 1943، وتجمع حوالي مليون و600 ألف من الفلاحين والمقاولات الفلاحية الإيطالية، وتعتبر بمثابة المؤطر والممثل الرئيسي للفلاحين في البلد.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن