مشاهد البورنو تشكل أزمة صحية ووباء في إحدى الولايات الأمريكية




صنفت ولاية يوتا الأمريكية “الإباحية كأزمة صحة عامة”، معتبرة إياها “وباء” يشكل “مشكلة مستشرية تتفشى بفعل السرية”. وهذا بحسب ما جاء في تصريح لحاكم الولاية، الذي اعتبر أن هذا التصنيف سيسمح “بمناقشة مفتوحة” للظاهرة، و”بتسليط الضوء على مخاطرها الحقيقية”. ولاية يوتا المحافظة باتت أول ولاية أمريكية تصنف الإباحية “كأزمة صحة عامة”، في قرار أصدر بدفع من الحزب الجمهوري الحاكم محليا. القرار دخل حيز التطبيق الثلاثاء، وهو يدعو إلى تعزيز “التربية والوقاية والبحث وتكييف المعايير في المجتمع لمواجهة وباء الإباحية الذي يهدد المواطنين في يوتا والأمة كلها”. هذا وأقر حاكم الولاية أيضا قانونا يلزم مهندسي المعلوماتية بإبلاغ الشرطة عن أي مواد إباحية خاصة بالأطفال يعثرون عليها مسجلة في أجهزة الكمبيوتر، تحت طائلة فرض عقوبات.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن