هذا ما قررته إدارة فيسبوك بخصوص فيديو إحراق مي فتيحة لنفسها .




بعد أن قررت إدارة موقع يوتوب حذف فيديو لبائعة البغرير “مي فتيحة” التي تظهر فيه تضرم النار في جسدها وتتألم أمام الملحقة الإدارية بالقنيطرة ،قررت إدارة الفيسبوك حذف الفيديو من على جميع الصفحات الفيسبوكية ، وأخبرت أصحابها بالقرار.
ويبدو أن الفيديو المؤثر جعل جهات تطلب من إدارة الموقعين الشهيرين حذفه تفاديا للمزيد من التشنج في صفوف المواطنين.
جدير بالذكر أن قضية مي فتيحة عرفت منعطفا بعد تدخل الأحزاب ،و كل من وزارة العدل والحريات والداخلية ، للتحقيق مع القائد وأعوانه وبعض عناصر القوات المساعدة.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن