ضجة بإقليم سطات بسبب فضيحة جنسية بطلها نافذ اغتصب شقيقين قاصرين بالعنف




اهتز دوار السكامنة، جماعة أولاد فارس بإقليم سطات، على وقع فضيحة جنسية بطلها ابن أحد كبار أعيان وفلاحي المنطقة، بعد هتكه عرض شقيقين قاصرين بالعنف، وهو ما أثار ضجة كبيرة في الدوار المذكور، ووصل صداها إلى كل تراب الإقليم.
وحسب يومية الصباح لعددها لليوم الجمعة، فإن درك سيدي حجاج بسطات، أحال المتهم البالغ من العمر 30 سنة، والمتزوج والأب لطفلة، على الوكيل العام للملك باستئنافية سطات مساء أمس الخميس بجناية هتك عرض قاصرين، ليأمر بإيداعه السجن إلى حين عرضه على قاضي التحقيق.
وأضافت اليومية أن تفاصيل القضية تعود إلى إلى حين انتقل المتهم بسيارته إلى محل تجاري في ملكية والد القاصرين، وصادف الضحية الأول (11 سنة)، واستفسره عن مكان شقيقه (14 سنة)، ليخبره الضحية ببراءة أنه بالمنزل، فطلب المتهم منه مرافقته إلى المنزل والمناداة عليه، لكن من سوء حظ القاصر وجد شقيقه غادر المنزل إلى مكان آخر، ولما أبلغ المتهم بالأمر طلب منه مرافقته للبحث عنه.
وأوضح المصدر ذاته أن الضحية رافق المتهم على متن سيارته للبحث عن شقيقه، قبل أن يتفاجأ بالمتهم يقود سيارته إلى خلاء قريب من الدوار، وهناك هتك عرضه، إلا أن الأخير قاومه لكن المتهم استغل قوته البدنية، إذ مزق ملابس الضحية، وبعد أن أحكم قبضته عليه هتك عرضه بالعنف، ولما أنهى وطره منه، أعاده إلى الدوار، وتخلى عنه قبل أن يختفي عن الأنظار.
وتابعت اليومية أن الضحية توجه إلى منزل عائلته في حالة مزرية، ليخبر والده بما تعرض له، الأمر الذي أثار حفيظة الأب، الذي نقل ابنه إلى المستشفى وحصل على شهادة طبية تؤكد تعرضه لاعتداء جنسي، مضيفة أن المثير في القضية، أن الواقعة دفعت الأخ الأكبر للاعتراف لوالده أنه أيضا كان ضحية هتك العرض من طرف نفس الشخص في مناسبتين، وأنه أخفى الأمر خوفا على حياته بعد أن هدده المتهم بقتله إن أفشى السر.
وأشارت إلى أن والد الضحيتين تقدم بشكاية لدى مصالح الدرك بالمنطقة، ليتم استنفار عناصر الدرك بحثا عن الجاني، الذي سلم نفسه، ليتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن