أم أمريكية ترغب بالزواج من إبنها




قررت أم أمريكية تسمى “كيم” وتبلغ من العمر الثالثة والخمسين التزوج من ابنها “بين”. وقد تناقلت وسائل الإعلام الأمريكية ووسائل التواصل الاجتماعي هذا الخبر والجدل الذي أثاره في المجتمع الأمريكي.

من فصول هذه القصة أن “كيم” حملت وهي في التاسعة عشرة عندما كانت طالبة في كاليفورنيا. وقد تخلت عن ابنها بعد ميلاده. ولكنها ظلت تفكر فيه ليل نهار على حد قولها. وعندما بلغ “بين” الثلاثين بدأ يبحث عنها حتى عثر عليها. وبعد هذا اللقاء، نشأت بينهما قصة حب جارفة جعلت الإبن يتخلى عن زوجته ويقيم مع والدته.

وبالرغم من أن قوانين ولاية “ميشيغين” الأمريكية حيث تقيم الأم وابنها تمنع إقامة مثل هذه الزيجة وتعرض أصحابها إلى عقوبة بالسجن لمدة 15 عاما، فإن “كيم” وابنها “بين” حريصان على تحقيق مشروعها. بل إن الأم ترغب في إنجاب طفل منه يكون في الوقت ذاته ابنها وحفيدها.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن