المرأة العجوز ضحية الاغتصاب الجماعي بآسفي تلفظ انفاسها الاخيرة




أفادت مصادر صحفية، اليوم الثلاثاء، ان المرأة العجوز، التي تعرضت الأسبوع الماضي لاغتصاب جماعي من طرف ثلاثة شبان منحرفين بضواحي مدينة أسفي، لفظت أنفاسها الأخيرة، مساء أمس الاثنين بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بأسفي.

وأضافت ذات المصادر، ان المرأة السبعينية فارقت الحياة بعد قضائها أسبوعا تحت العناية الطبية المركزة في المستشفى الاقليمي بأسفي، إثر دخولها في غيبوبة جراء تعرضها لاغتصاب جماعي بدوار القواسمة، من طرف ثلاثة منحرفين لم يترددوا في دفنها حية تحت ركام من الإسمنت بعدما قضوا وطرهم منها.

وذكر موقع “أصداء أسفي”، الذي أورد الخبر، أن “وفاة العجوز خلّف سخطا واستياء عارما لدى أهالي دوار القواسمة، بعدما لم تتكمن لحدود الساعة عناصر الدرك الملكي من إيقاف الجناة الثلاثة الذين تسببوا في وفاة العجوز”.

وأشار ذات المصدر إلى أن ساكنة المنطقة طالبت في وقت سابق، عن طريق شكاية موقعة من طرف المئات من المواطنين، بضرورة توفير الأمن الكافي لهم ولأبنائهم جراء توالي جرائم الاغتصاب.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن