وداعا يا موريس .. تلك المرأة الأجنبية التي كانت تجوب شوارع الدار البيضاء صحبة عدد كبير من الكلاب !!




خولة أعجان – انتقلت الى دار الآخرة السيدة “موريس” تلك المرأة الأجنبية التي كانت تجوب شوارع الدار البيضاء صحبة عدد كبير من الكلاب…كل من كان يشاهدها يقول في قرارة نفسه أنها إمرأة متشردة لكن في الحقيقة هي سيدة مثقفة جاءت للمغرب بدعوة من أحد الأسر المغربية ، لتقرر بعدها المكوث بالمغرب ، اشتغلت موريس بمجال الإشهار نظرا لتمكنها من اللغة الفرنسية وأيضا لكونها حاصلة على ديبلوم خولها من الحصول على عمل بسهولة .وقد كانت إمرأة مثقفة شغوفة بقراءة الكتب والاطلاع على كل ما هو جديد .

دامت مدة إقامتها بالمغرب 30 سنة ، في هذه المدة اختارت موريس الكلاب و القطط ونيسا لها في وحدتها ، وجدت فيهم عائلتها و أصدقائها .

وها هي قد فارقت الحياة ، تاركة وراءها حيوانات ستفتقدها حتما وفي كل شارع تركت بصمتها تذكر البيضاويين بمن كانوا يظنونها متشردة .

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن