البَارود يقتل خَيالاً بمهرجان الوزير ‘مُبديع’ للفرس بالفقيه بنصالح




نقلت مصادر محلية بمدينة الفقيه بنصالح، أن شاباً من الخيالة لقي مصرعه خلال أداءه لـ’تبوريدة’ في المهرجان الدي يُنظمه الوزير “محمد مُوبديع” الشاغل لمنصب رئيس المجلس البلدي لنفس المدينة.

ونقل منبر “الفقيه بنصالح” الاخباري المحلي، أن الشاب “صالح بكير” المزداد عام 1996، وهو طالب جامعي، لقي مصرعه بسبب اصابته ببَارود بندقيته بعد ارتدادها من يديه أثناء مشاركته في مهرجان “التبوريدة” بمهرجان “مُبديع”.

ونقل نفس المصدر أن الشاب ينحدر من جماعة “حد بوموسى”، حيث خيمت الوفاة على المهرجان، وساد الحُزن، فيما أصبح الوزير “مُبديع” في ورطة كبيرة بعدما توجهت أصابع الاتهام الى التنظيم الهاوي، حيث سبق لنفس المهرجان أن عرف مواجهات دامية بالسكاكين في دورته الماضية، بينما لايزال أحد مسؤولي الشركة المنظمة متابعاً أمام القضاء بسبب تسليمه شيكات بدون رصيد لفنانين مغاربة، شاركوا في المهرجان.

وحسب نفس المصدر الاخباري، فان المهرجان عرف اصابة عدد من الخيالة نتيجة استخدام البَارود من طرف هواة في التبوريدة، وهو ما هدد الحضور من المواطنين.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن