خطيب جمعة بالرباط : “J’aime” فالفايسبوك تُوجِبُ الإثم والإنترنت خَرَّب بيوت المغاربة




وجه خطيب جمعة بأحد مساجد العاصمة الرباط اتهامات حادة لنشطاء الفايسبوك المغاربة متهماً إياهم بتخريب بيوت المغاربة و نشر أسرار الأسر وأمورهم الخاصة معتبراً أن من يقوم بالضغط على زر ” الإعجاب” أو التعليق على خبر يهم حياة الآخرين دون التحقق من ذلك يصبح آثماً وينال جزاء ناشر الخبر.

واعتبر ذات الإمام في خطبة له اليوم الجمعة في مسجد بحي ‘ديور الجامع’ وسط العاصمة الرباط تطرقت لموضوع النميمة والتجسس أن الفايسبوك أضحى وسيلة لتخريب البيوت وتفريق العائلات وتشتيت الأسر وضرب مجموعة من الأمثلة التي كانت سبباً في الطلاق بين الأزواج لانعدام المروءة عند الكثيرين وينشرون أخباراً عارية عن الصحة وتهدد حياة الآخرين.

واستشهد الخطيب بآيات قرآنية وأحاديث نبوية تعد المتجسسين والنمامين وناشري أسرار الناس بالعذاب ودعاهم للتوبة معتبراً أن فضح الفساد والمفسدين الكبار وناهبي المال العام جائز وضروي وبكل الوسائل فيما انتقد الأشخاص الذين ينشرون أخباراً عن الحياة الخاصة للأفراد والأسر على الفايسبوك.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن