استنفار في ‘إسرائيل’ لمواجهة هجوم إلكتروني على مؤسساتها الحكومية




كما دأبت على ذلك في كل سنة، أعلنت جهات إسرائيلية مختلفة اليوم عن حالة استنفار لمواجهة خطر شن منظمة “أنونيموس” هجمات إلكترونية ضد أهداف حكومية في إسرائيل وضد شركات ومؤسسات من القطاع الخاص.
وقالت مواقع إسرائيلية مختلفة، إنه تم تعزيز الحماية وإجراءات الوقاية الإلكترونية في مواقع حكومية على شبكة الإنترنت، والأمر نفسه بالنسبة للمؤسسات الخاصة ولا سيما المصارف والبنوك، والشركات الاستراتيجية، والمؤسسات والمنشآت العسكرية والأمنية، والشركات الكبرى مثل شركة الكهرباء الإسرائيلية وشركة الاتصالات الأرضية “بيزك” وغيرها.

وبالرغم من هذه الاستعدادات، حاولت جهات رسمية إسرائيلية، تختص في حرب السايبر التقليل من مخاطر الهجوم المعلن اليوم، وادعت أن الحديث هو عن ناشطين “فوضويين” بعضهم من المناصرين للقضية الفلسطينية يهدفون بشكل أساسي لتمرير رسالة سياسية وتعطيل بعض المواقع على الشبكة وإسقاطها، ومع ذلك قالت تقارير في الصحف الإسرائيلية إن تل أبيب لا تستبعد أن تستغل جهات “معادية” و”إرهابية” الفرصة اليوم لتنفيذ هجمات سايبر معادية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد اتهمت إيران مؤخرا بأنها تبذل جهودا كبيرة في حرب السايبر ضد دولة الاحتلال، وأنها ترصد مبالغ مالية كبيرة لهذه الغاية، بحسب ما جاء في تقرير لموقع “والا” الإسرائيلي.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن