الحُكم للأرقام.. من الأفضل ميسي أم كريستيانو رونالدو؟




لم يتبق على كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد على ملعب كامب نو سوى يومين فقط، كلاسيكو خارج الحسابات رغم تفوق البارسا في الليجا هذا الموسم وتقهقر الميرينجي إلى المركز الثالث، ولكن الفوز بقمة الليجا سيكون له طعما خاصا ومستقلا تماما عن اللقب.

وعلى أرض الملعب، وأمام شاشات التلفاز، وعلى صفحات المواقع الإلكترونية سيكون هناك كلاسيكو من نوع آخر، ربما يكون أكثر سخونة من المباراة لأنه ممتد إلى ما هو أبعد منها ولا يقتصر على الـ 90 دقيقة في أرضية الملعب، إنه كلاسيكو ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، ويأتي ذكر ميسي أولاً لأن برشلونة هو صاحب الأرض في تلك المباراة.

كثير من عشاق برشلونة يرون أن ميسي، هو الأفضل في العالم، بينما على الجانب الآخر فإن أنصار النادي الملكي يُصرّون على أن رونالدو، هو الأفضل.

ولكن المتعصبين من الطرفين ينسون في الغالب أن هناك فارق سن بين النجمين الكبيرين، حيث يبلغ ميسي من العمر 28 عاما، مقابل 31 عاما لرونالدو، وفي عُرف كرة القدم فإن 3 سنوات تمثل فترة زمنية طويلة يمكن أن يحقق فيها لاعب كرة القدم الكثير والكثير.
“” في هذا التقرير سيلجأ إلى الأرقام وسيترك الإجابة للقراء في اختيار الأفضل من بين النجمين الكبيرين…

الأهداف

على صعيد هزّ الشباك، وهي الميزة التي يتمتع بها النجمان، فإن ميسي أحرز خلال مشواره الاحترافي مع برشلونة 449 هدفا في 520 مباراة، مقابل 477 هدفا لرونالدو في 661 مباراة في مشواره مع سبورتنج لشبونة ومانشستر يونايتد وأخيرا ريال مدريد.

وبالتالي فإن رونالدو يتفوق في الرصيد التهديفي الإجمالي، بينما يتفوق ميسي من حيث المُعدّل التهديفي.

وعلى الصعيد الدولي، أحرز ميسي 50 هدفا في 107 مباراة دولية مع منتخب الأرجنتين، في حين سجّل رونالدو 56 هدفا في 125 مباراة مع منتخب البرتغال.

وهنا أيضا يتفوق “الدون” تهديفيا، ولكن ميسي يتفوق في المُعدّل على صعيد نسبة التهديف مقارنة بعدد المباريات.

ويتفوق رونالدو على ميسي في عدد الأهداف التي أحرزها كلا اللاعبين في المسابقة الأقوى أوروبيا، دوري أبطال أوروبا، حيث أحرز الدون 91 هدفا، ليتصدر قائمة الهداف التاريخي للبطولة، في حين أحرز ميسي 83 هدفا.

الألقاب

تُوج ميسي مع برشلونة بسبع ألقاب في الدوري الإسباني، 3 كأس الملك، 6 كأس سوبر، 4 مرات بلقب دوري أبطال أوروبا، و3 مرات سوبر أوروبا، و3 مرات أيضا بكأس العالم للأندية، أي أن إجمالي البطولات التي حصل عليها ميسي مع فريقه 26 لقبا.

أما رونالدو ففاز مع ريال مدريد بالدوري الإنجليزي مع مانشستر يونايتد 3 مرات، وكأس إنجلترا مرة واحدة، وكأس الرابطة مرتين، والسوبر مرة، ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية مرة واحدة أيضا، وبالتالي فإن إجمالي بطولاته مع المانيو 9 بطولات.

وفي ريال مدريد فاز رونالدو بالدوري مرة واحدة مع الميرينجي، ومرتين بكأس الملك ومرة بالسوبر، ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية مرة واحدة، وبالتالي فإن عدد ألقابه مع الملكي 7 ألقاب.

وإجمالا فإن رونالدو فاز بـ 16 لقبا مع الأندية الثلاثة التي لعب لها في مشواره الاحترافي.

وعلى الصعيد الدولي، فاز ميسي ببطولة العالم للشباب مع الأرجنتين 2005 وذهبية دورة الألعاب الأولمبية 2008، ولم ينجح في الفوز بكوبا أمريكا أو كأس العالم مع التانجو، حيث حصل مع الأرجنتين على وصيف كوبا أمريكا مرتين، ووصيف بطل العالم 2014 بالبرازيل.

وبالنسبة لرونالدو فإن أفضل نتيجة دولية بالنسبة له كانت حصول البرتغال على وصيف بطولة أوروبا 2004 بعد الخسارة أمام اليونان في النهائي.

لقب الأفضل في العالم

تُوّج ميسي بلقب اللاعب الأفضل في العالم 5 مرات، في حين فاز رونالدو بالجائزة 3 مرات، علما بأن ميسي هو اللاعب الوحيد الذي فاز بالجائزة 4 مرات متتالية.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن