ارتفاع ضحايا التفجير الانتحاري بملعب كرة قدم في العراق إلى 80 قتيلا وجريحا




ارتفع عدد ضحايا الهجوم الانتحاري الذي استهدف ملعب كرة قدم بإحدى قرى محافظة بابل جنوب العاصمة العراقية بغداد، أمس الجمعة، إلى 30 قتيلا ونحو 50 جريحا.

وأوضحت مصادر أمنية عراقية أن انتحاريا فجر نفسه في تجمع للشبان بعد انتهاء مباراة في كرة القدم بقرية “العصرية” قرب مدينة الاسكندرية التي تبعد 40 كلم إلى الجنوب من بغداد، مشيرا إلى أن التفجير وقع “عندما كانوا يسلمون الجائزة للفريق الرابح، حيث فجر انتحاري نفسه في الحشد”.

من جهته، توقع مصدر طبي في مستشفى الإسكندرية احتمال ارتفاع عدد القتلى بسبب الجروح البليغة التي يعاني منها بعض المصابين.

وكان 60 شخصا على الأقل قتلوا في السادس من الشهر الحالي في هجوم استهدف نقطة للتفتيش في مدينة الحلة مركز محافظة بابل، وتبناه تنظيم “داعش”.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن