مختبر مغربي يعد المغاربة بمجموعة من الأخبار السارة ويطلق اختراعات جديدة




قال كمال الديساوي، مدير المدرسة المغربية لعلوم المهندس (EMSI)، أن فوز فريق مختبر “SMARTILAB” في المسابقة الدولية لتركيا هو نتيجة للجهد والبحث المستمر في تحقيق أهداف المجموعة المتجلية بالاساس في المساهمة في تطوير وتدبير وحفظ الملكية الفكرية المغربية، وتحسين ترتيب المملكة المغرببة في الابتكارات العالمية و(التصنيف العالمي للابتكارات) في مختلف الميادين من خلال وضع بعض المعايير الأساسية لبراءات الاختراع ومحاولة تسويقها خارجيا و داخليا للمصنعين والمهتمين بهذا المجال.

وعبر كمال الديساوي، خلال ندوة صحفية نظمت لتقديم الاختراعات التي حازت على الجوائز في معرض تركيا الدولي للاختراع، عن اعتزازه بكل مكونات المدرسة المغربية لعلوم الهندسة، للتمثيلية المشرفة للأساتذة البحثين في مختبر الابحاث “سمارتي لاب ” المغربي، الذي فاز في اسطنبول، بالجائزة الدولية الكبرى للمخترعين في فئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتوج الفريق المغربي بالميدالية الذهبية لاختراعه “نانو قمر اصطناعي لتعقب المواقع الداخلية عبرالأقمار الصناعية الذكية” ل (نظام تحديد المواقع في الأماكن المغلقة). كما توج مختبر ” سماتي لاب “، التابع لمجموعة المدرسة المغربية لعلوم الهندسة، بالميداليات الفضية والبرونزية في فئة الهندسة والإلكترونيات الكهربائية وأخرى فضية في مجال التشخيص والتكنولوجيا الحيوية ، حيث تم اختراع جهاز سكانير كهرومغناطيسي “3 د” من أجل احتياجات التشخيص الإلكترونية. وقد تم الفوز بأربعة اختراعات من أصل خمسة التي قدمت من قبل المختبر بجوائز المعرض الدولي الذي نظم في الفترة مابين 3 إلى 6 مارس الجاري من قبل الاتحاد الدولي للمخترعين بتركيا.

وأضاف رئيس المجموعة الديساوي أن المجهود العلمي يدخل في إطار الحرص على أن يظل الاساتذة الباحثين في مستوى التطورات التنولوجيا على الصعيد الدولي، وتطوير البحث العلمي التطبيقي بالمغرب وتحسين تريتب الجامعات الوطنية عالميا.

وفي كلمة خلال الندوة الصحفية للدكتور حفيظ ڴريڴر قال، أن الفريق المشارك تميز، في مشاركته ضمن 50 دولة، باختراعه “نانو قمر اصطناعي لتعقب المواقع الداخلية عبر الأقمار الصناعية الذكية” لنظام تحديد المواقع في الأماكن المغلقة، كما توج بالميداليات الفضية والبرونزية في فئة الهندسة والإلكترونيات الكهربائية، وأخرى فضية في مجال التشخيص والتكنولوجيا الحيوية، حيث تم اختراع جهاز “سكانير” كهرومغناطيسي ثلاثي الأبعاد من أجل احتياجات التشخيص الإلكترونية حيث يعتمد هذا الابتكار على تحويل الطاقة الكهرومغناطيسية إلى طاقة كهربائية، وبالتالي تمكين المستخدمين من شحن هواتفهم أثناء إجراء المكالمات الهاتفية، أو عبر الربط بشبكة الوافاي بالمنزل.

وأضاف ڴريڴر مدير مختبر “SMARTILAB” أن المخترعون الشباب عمدوا على تسجيل اختراعاتهم في المكتب الوطني للملكية الصناعية والفكرية، و يعدون مجموعة من الأخبار السارة للمغاربة، حيث سيطلقون مجموعة من الاختراعات الأخرى في القريب العاجل.

وجوابا عن سؤال حول، حجز الاختراعات في مطار شارل دوكول، أكد ڴريڴر أن الحقيبة التي كانت تحتوي على النماذج التجريبية لاختراعاتهم الأربع المتوجة في تركيا، قد تعرضت لتفتيش دقيق في فرنسا وهو ما تأكدوا منه من خلال الطريقة المختلفة في ترتيب ولف النماذج التجريبية لاختراعاتهم.

وتمكن المختبر المغربي من احتلال المراتب الأولى في هذا الملتقى الدولي للاختراعات في نسخته السادسة عشر، متفوقا على مجموعة من الدول كالصين، وألمانيا، والدانمرك، والهند، وإيران، وماليزيا، بالإضافة إلى الدولة المنظمة تركيا.

وتجدر الإشارة الى أن المختبر شارك في العديد من المعارض الدولية حيث حصل على “جائزة العلماء الشباب” الصادرة عن الاتحاد الدولي لعلوم الراديو في بكين في عام 2014 وجائزة سعر بريتان (فرنسا 2009) فضلا عن مشاركته في الولايات المتحدة وألمانيا وأنه لم يسبق لأي بلد الحصول على هذا الكم الكبير من الميداليات في دورة واحدة، وفي أول مشاركة منذ تاريخ تأسيس الإتحاد الدولي سنة 1968.

Source: chadafm




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن