مقتل 21 مسلحا و4 مدنيين في مواجهات بتونس




ارتفعت حصيلة قتلى المواجهات التي اندلعت، اليوم الإثنين، بين قوات الأمن والجيش التونسيين من جهة، ومسلحين هاجموا ثكنة عسكرية ومنشآت أمنية، من جهة أخرى، في مدينة بنقردان، بمحافظة مدنين، الحدودية مع ليبيا، جنوبي البلاد، إلى 21 مسلحاً، و4 مدنيين، وفق بيان أمني.

وفي بيان مشترك، قالت وزارتا الدفاع والداخلية التونسيتين، “في حصيلة أولية، تمكنت الوحدات الأمنية والعسكرية، فجر اليوم، من القضاء على 21 إرهابياً، والقبض على 6 آخرين، بعد أن تعرضت منطقتي الحرس والأمن الوطنيين، وثكنة الجيش الوطني ببنقردان، إلى هجمات متزامنة من قبل مجموعات إرهابية مسلحة، تعاملت معها بكل سرعة”.

وأضاف البيان، أن “4 مواطنين استشهدوا” أيضاً، في تلك المواجهات، مشيراً إلى أنه “يجرى الآن “مطاردة وتعقب هذه المجموعات من طرف وحدات مشتركة، مع تأمين مداخل المدينة والنقاط الحساسة بها، وتكثيف الدوريات الجوية بالمنطقة، وعلى مستوى الشريط الحدودي، وغلق المعابر الحدودية مع ليبيا، في رأس الجدير والذهيبة – وازن”.

وجددت الوزارتان، دعوتهما لكافة السكان في المنطقة، إلى “ملازمة المنازل”.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع، بلحسن الوسلاتي، أعلن في تصريحات للتلفزيون الرسمي، في وقت سابق، أن المواجهات أسفرت عن مقتل 13 مسلحاً، وعسكري واحد، في وقت قال فيه مدير المستشفى الجهوي ببنقردان، من محافظة مدنين ( جنوب)، للأناضول، إن المستشفى استقبل جثث 7 مدنيين.

في هذه الأثناء، كلّف رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، وزيرا الدفاع، فرحات الحرشاني، والداخلية، الهادي المجدوب، بالتوجه إلى المدينة، لمتابعة الوضع والعمليات العسكرية والأمنية هناك، بحسب بيان صادر عن رئاسة الحكومة، وذلك بعد اجتماع بينهم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن