ألمانيا: اتهام لاجئين بجريمتي اغتصاب خلال الكرنفال المقام حاليا.. والشرطة تحقق مع شابة أدعت كذباً أن 3 لاجئين اغتصبوها




قالت الشرطة في بلدة سنوبيرغ، بولاية تورنغن الألمانية، اليوم الجمعة إن شابة في الـ 21 من العمر اختلقت حادثة اغتصاب، متهمة طالبي لجوء بارتكابها، معبرة عن اعتقادها بأنها دافعها لاختلاق القصة هو معاداة الأجانب.وأدعت الفتاة أنها هٌوجمت من قبل 3 من طالبي اللجوء، وتم الاعتداء عليه جنسياً، لكنها اعترفت خلال الاستجواب أنها اختلقت القصة برمتها، بحسب ما صرحت المتحدثة باسم الشرطة هايدي سوننشميت.

وفي ولاية شمال الراين فستفاليا، تعرضت فتاة، 24 عاماً، أمس الخميس للاغتصاب خلال كرنفال الشوارع في منطقة غوترسلوه، وقدمت بلاغاً للشرطة ووصفاً دقيقاً للمشتبه به، أدى إلى القبض عليه بعد ساعتين.

وقالت الشرطة إن المشتبه به طالب لجوء نيجيري الجنسية، مضيفة أن المتهم بحادثة التحرش بفتاتين (16،17 عاماً) في بلدة ريتبرغ ليس سورياً كما تم نشره خطأ، بل مهاجر جزائري.

وفي مدينة كولونيا، قدمت فتاة في الـ 22 من عمرها بلاغاً بتعرضها للضرب و الاغتصاب في الساعة الثالثة فجراً، فاعتقلت الشرطة مشتبهاً به أفغاني الجنسية، يبلغ من العمر 17 عاماً.

وأشارت صحيفة “بيلد” إلى أن الشرطة تعتقد بعد إجرائها التحقيقات بأن الشاب قد ارتكب الجناية، لكن النائب العام أولريش بريمر لم يؤكد ذلك، وقال للصحيفة إنهم يتحققون فيما إذا كانت جريمة اغتصاب قد وقعت فعلاً.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المشتبه به استوقف الفتاة في الشارع وتحدث معها وهو يريها فيديو إباحي على هاتفه المحمول، ليوضح للضحية ماذا يريد منها بالضبط ثم فقدت الفتاة وعيها، بعد أن ضربها فجأة بشدة على وجها. وأبلغت الفتاة الشرطة عندما استيقظت.

(ترجمة عن مجلة فوكس، بيلد أونلاين، وكالة الأنباء الألمانية، دير تلغراف)




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن