شركات الاتصالات ترضخ للضغوط وتعيد العمل بالواتساب وفايبر وسكايب




بعد مرور شهر على حظرها من طرف شركات الاتصالات، تمكن العديد من الزبناء من إجراء محادثات بواسطة التطبيقات المذكورة عن طريق الأنترنت.




رغيب أمين، مستشار في التكنولوجيات الحديثة، قال إن “قرار الشركات منذ البداية كان خاطئا، فتكبد الشركات المذكورة خسائر لا يمنحها الحق في منع المستخدمين من خدمات الأنترنت، وعوض البحث عن طرق من أجل المنافسة الشريفة لجؤوا إلى أسهل طريقة وهي المنع”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن