الولايات المتحدة تعلن عن تسجيل حالة انتقال عدوى فيروس زيكا جنسياً




أعلنت السلطات الصحية في ولاية تكساس، جنوب الولايات المتحدة، الثلاثاء تسجيل إصابة بعدوى فيروس زيكا التقطت عن طريق الاتصال الجنسي، لتصبح بذلك، في حال تأكدها، ثاني حالة عدوى بالفيروس تنتقل جنسيا في الولايات المتحدة.وقالت دائرة الصحة في مقاطعة دالاس في بيان إن “المريض أصيب بالفيروس بعدما أجرى اتصالاً جنسياً بشخص مريض عاد من بلد ينتشر فيه الفيروس”.

 
ولكن توم سكينر المتحدث باسم المراكز الوطنية لمراقبة الأمراض والوقاية منها “سي دي سي” أكد لوكالة فرانس برس أن المراكز الوطنية لم تتحقق من كيفية انتقال العدوى إلى هذه الحالة بالتحديد.

وقال “في ما خص هذه الحالة بالتحديد، لم تجر المراكز الوطنية لمراقبة الامراض والوقاية منها تحقيقا بشأن كيفية انتقال العدوى اليها”.

واذا تأكد ان هذه العدوى التقطت عن طريق الاتصال الجنسي، تكون هذه ثاني حالة انتقال لعدوى زيكا جنسياً في الولايات المتحدة تسجلها المراكز الوطنية لمراقبة الامراض والوقاية منها.

وقد تكون هناك حالة ثالثة انتقلت إليها العدوى عن طريق الاتصال الجنسي بعدما تم رصد الفيروس في السائل المنوي لرجل اميركي كان قد أصيب بالفيروس وتأكد خلو دمائه من أي أثر للمرض.

والاثنين أعلنت منظمة الصحة العالمية أن هناك “شكوكاً قوية” بوجود علاقة سببية بين فيروس زيكا الذي ينقله البعوض وارتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد، واعتبرته “حالة صحية طارئة على المستوى العالمي” بعد أن بات منتشراً في 13 بلداً في الأميركيتين وكذلك في آسيا وأفريقيا من حيث انطلق.

والثلاثاء، وجه الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر نداء عاجلا لجمع المال لتعزيز جهود مكافحة وباء زيكا الذي يشكل خطراً على المواليد أمام سرعة انتشاره في أميركا اللاتينية وتسجيل اصابات في أفريقيا وآسيا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن