حماة تلقي بزوجة إبنها الحامل من الشرفة بسبب حبه الشديد لها




شعرت أم مصرية، بالغيرة من زوجة ابنها الحامل في الشهر التاسع، بسبب حبه الشديد، ومعاملته الطيبة لها، فقررت التخلص منها، بإلقائها من شرفة المنزل بالدور الثالث، مدعية أنها سقطت أثناء تنظيف النافذة، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيق.بدأت المأساة، بتلقي اللواء مدير أمن الدقهلية، بلاغاً من شرطة النجدة، بوصول دينا 19 سنة، “ربة منزل”، مصابة بكسور في الجمجمة، والحوض، ونزيف داخلي حاد، وفي غيبوبة تامة، بالإضافة إلى وفاة الجنين في بطنها.





وبسؤال الأم، التي تدعى ماريا عوني، عن الواقعة، قالت إن المجني عليها، سقطت من الشرفة، أثناء قيامها بتنظيف الشباك، بعد أن اختل توازنها، ولكن بعد مرور 3 أيام، أفاقت “دينا” من الغيبوبة، وروت تفاصيل الحادث والتي صدمت الجميع.

قالت دينا في المحضر: “حماتي دفعتني من النافذة، بعد أن ضربتني في بطني”، مضيفة: “يوم الحادث، كان من المقرر أن أدخل غرفة العمليات، لولادة ابني، فطلبت حماتي أن أنظف لها الشباك، ثم قالت لي، في حد وراكي في الشارع؟، فنظرت خلفي وقلت لها لا، فقالت، يعني لو قتلتك محدش هياخد باله؟ فضحكت وظننتها تمزح معي، وفجأة وجدتها تلقي بي من النافذة، وهي تصرخ بطريقة جنونية، هقتلك عشان متاخديش ابني مني، فسقطت من الطابق الثالث، ووقعت على أسلاك الكهرباء، ومنها إلى الأرض”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن