مائة شاب إيفواري يحلون بالمغرب لتلقي تكوين في الإمامة والإرشاد الديني




مائة شاب إيفواري يحلون بالمغرب لتلقي تكوين في الإمامة والإرشاد الديني

ينتظر ان يتوجه قريبا 100 من شباب جمهورية الكوت ديفوار نحو المغرب من أجل تلقي تكوين في الإمامة والإرشاد الديني وفق النموذج المغربي الذي يتسم بالوسطية والاعتدال.

وتم استقبال البعثة الإفوارية المتوجهة إلى المغرب من قبل المجلس
الأعلى للأئمة بكوت ديفوار، حيث نوه الموقع الإلكتروني للمجلس بجودة العلاقات الإيفوارية المغربية، واصفا المبادرة المغربية بتكوين أئمة الكوت ديفوار بالمحمودة والرامية إلى الترويج للإسلام المتسامح والوسطي والنهوض بقيم السلام والتسامح الكونية.
ونقل نفس المصدر عن رئيس مجلس أئمة الكوتديفوار تشكراته للرئيس الإيفواري، الحسن واتارا، ولصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على هذه الفرصة، داعيا أفراد البعثة إلى التحلي بالسلوك الحسن وتمثيل بلادهم أحسن تمثيل باعتبارهم سفراء للكوت ديفوار في المغرب. وأضاف أن الهدف يتمثل في التمكن بعد التكوين من الحفاظ على مناخ السلم والتماسك والتسامح كما هو عليه الإسلام في كوت ديفوار.
يذكر ان معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات بالرباط، يستقبل عددا من البعثات الأجنبية من إفريقيا وأوروبا من أجل تلقي تكوينا دينيا مبنيا على قيم الوسطية والتسامح والعيش المشترك وفق المذهب المالكي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن