مهاجر مغربي بإيطاليا يقتل زوجته والشرطة تكشف الجريمة بمكالمة من المغرب 












شهدت مدينة كريمونا، شمال إيطاليا، حوالي منتصف ليلة أمس الاثنين، حادثا مأساويا تمثل في إقدام مهاجر مغربي على قتل زوجته. المهاجر المغربي (ص.ش)، والذي يبلغ من العمر 57 سنة حاول الانتحار بعد قتله زوجته. 
ووقعت الحادثة في منزل العائلة المغربية الذي يوجد بمركز المدينة. وقالت مصادر من الشرطة إن الجيران صرحوا بأنهم لم يسمعوا صراخا أو أي شيء يدل على أن هناك اعتداء.
ومباشرة بعد خنقه زوجته بيديه حتى فارقت الحياة، قام الأب بمهاتفة إبنه الذي يوجد بالمغرب فأخبره بما أقدم عليه. واستطاع الإبن بعد ذلك الإتصال بدرك إقليم “كريمونا” ليخبرهم بالواقعة، وانتقلت وحدة أمنية لمكان إقامة العائلة المغربية رفقة فريق من المستعجلات.
ولم يكن أمام الإسعاف بعد الحضور إلا تأكيد الوفاة ونقل جثة المرأة إلى مستودع الأموات، بالمقابل قام فريق آخر بنقل المغربي إلى المستشفى لتلقي الإسعافات جراء إصابته بسبب محاولته الإنتحار، في انتظار شفائه ليمثل أمام القضاء.
وتشتغل المرأة المتوفية (ن.غ) التي تبلغ من العمر 45 سنة في مركز إجتماعي إلى جانب مجموعة من النساء الراهبات، وتقيم إلى جانب زوجها لوحدهما بعدما غادر أبناؤهما إيطاليا في اتجاه فرنسا للبحث عن فرص عمل.
ويقود الأمن تحرياته لمعرفة جميع تفاصيل جريمة القتل، وهناك حديث عن أن سبب الجريمة إصرار الزوجة على ترك زوجها بسبب معاملته لها، إذ سبق وأن تقدمت لأكثر من مرة أمام درك مدينة “كريمونا” بشكايات ضده بسبب تعنيفه لها .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن