باحث مغربي : الزنا ليست حراما وهذه ادلتي العلمية




لماذا قد تم تحريم الزنا ؟ هكذا بدأ الباحث المغربي و أستاذ علم الإجتماع عبد الصمد الديالمي أثناء مناقشة موضوع الزنا و أسباب تحريمها في لقاء جمع ثلة من المثقفين و الناشطين الحقوقيين.وقد علل نظريته بكون أن السبب الرئيسي وراء تحريم الزنا كان هو منع الحمل عن طريق الإمساك عن الجنس و ممارسة الزنا في حين أنه في مجتمعنا حاليا في عصرنا هذا تطور المجال الصحي و توافر حبوب منع الحمل أصبحت متاحة و ما دام أن سبب التحريم قد بطل فإن التحريم باطل كما أضاف الديالمي أنه يجب فقط تربية الشباب و توعيتهم فقط.

حديث الديالمي عن علة تحريم الزنا قاده للحديث عن قضايا خلافية جدا بين العلمانيين والإسلاميين، في مقدمتها قضية المساواة في الإرث، معتبرا، حسب تصوره، أن آية للذكر مثل حظ الأنثيين ليست عقلانية ولم تعد صالحة، “إذا ما خالف النص العقل وجب التأويل، وآية للذكر مثل حظ الأنثيين تخالف العقل، إذن فهي لم تعد صالحة الآن”


يقول الديالمي، قبل أن يتهم الفقهاء بالانتهازية في التعامل مع النص الديني، “فحينما يتعلق الأمر بآيات قرآنية تدعو للجهاد وقتال الكفار يجدون المبررات لتأويلها ويبحثون عن أسباب نزولها، وحينما يتعلق الأمر بآيات الإرث يدعون أنها قطعية ويجب تطبيقها حرفيا”، مضيفا أن قاعدة العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب، اكتشفها الفقهاء للتحايل على النصوص الدينية وتبرير فهمهم الضيق .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن