حرب العصابات بهولندا مستمرة و تحصد مهاجرا مغربيا جديدا




حرب العصابات بهولندا مستمرة حيث توفي امس الجمعة شاب من اصل مغربي بأحد مستشفيات العاصمة الهولندية امستردام، متأثرا بجروح اصيب بها ليلة راس السنة، اثر تعرضه لإطلاق نار من طرف مجهولين، بمنطقة “جيلديرلاند”. وحسب مصادر مقربة من التحقيقات فان الضحية البالغ من العمر 27 سنة، كان في سيارة رفقة شخصين آخرين حيث يباغتهم مجهولين، ويطلقون عليهم النار بوساطة اسلحة رشاشة، قبل ان يلوذا بالفرار الى وجهة مجهولة على متن سيارة وجدت محترقة بعد ساعات بأحد الاحياء القريبة من موقع الحادث. وخلف حادث اطلاق النار اصابة الضحية بجروح خطيرة نقل على اثرها بواسطة مروحية الى المستشفى، فيما اصيب مرافقيه وهما شقيقه شفيق (30 سنة ) وصديق له من اوتريخت بجروح طيفيفة. وحسب ذات المصدر فان الضحية المسمى قيد حياته “شهيد. ي” كان معروفا لدى الشرطة الهولندية، ويشتبه في تورطه مع عصابات الاتجار في المخدرات، وكان قد تعرض في وقت سابق لعدة محاولات اغتيال احداها عندما كان رفقة زعيم شبكة يدعى “مارثا” الذي تم تصيفته في الحادث.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن