“تهاطل الثلوج ببلاد المهجر ” نتمنى ان يثلج صدورنا في استقبال السنة الجديدة…؟؟؟؟




جا الثلج ومن بعد ….ونحن على ابوب انتهاء سنة اخرى …وبداية سنة جديدة …. كيف نرى الى العالم ونحن في الضفة الاخرى لنهر” الظلمات” كيف نراه الان وهنا وكيف سيبدو لنا من بعيد ؟؟ مع انه يقال “الجديد لو جدة والبالي لاتفرط فيه”….
هل فعلا يجب ان لانفرط في هذا “البالي ” الفائت ، القديم ، المتلاشي (سنة 2015 ) ، الذي على وشك ان يمضي …هل هو جميل حتى لانفرط فيه ..هل هو رائع حتى نتعلق به …. هل اكتوينا بحبوره وافراحه … حتى يستحق منا النعي والثناء وعدم التفريط …هل ابهرنا حتى بلغنا شأوا من مزاياه واكرامه .. هل اغوانا حتى لانسدل الستار عليه ونقول انتهى الى غير رجعة … هل شغفنا حبا ..حتى اصبحنا متيمين ،مشدوهين مغرمين باهذابه .. هل ارعبتنا سكراته تشبثا والماما …حتى خضنا معه اخر الاهات وثملنا معه آخر الكاس …هل ساد علينا حتى صرنا له عبيدا “مشرطين لحناك “….لاندري كيف نرد له الجميل ….هل اغوانا حتى بات لنا بريقا لاينتهي …ورحيقا لايقاوم ..وترياقا يفك غصاتنا ويداوي جراحاتنا ..واملا يبدد اوهامنا …
ام كان هذا “البالي” وبالا علينا ,مسلط علينا كسيف ديمقرطس.. اطبق على احلامنا …ازعجنا حتى الثمالة .. اربكنا حتى صرنا اوجاعا غاضها ان ترى اوجه الجمال .. واتراحا اراحها ان ترى اوجه القبح والتوحش والدم والجبروة … وكل الوان التسلط والغبن والغباء والاغتباء … لقد سئمنا منه ومعه اننا نحن …اننا نحن كرهنا خطاباته المحمومة …ووعوده المدمومة .. عقولنا انهكت جراء ادعاءاته ..واحلامنا تبخرت جراء طيشه واهوائه …لقد جاء فجاة سدا منيعا بين احلامنا وافراحنا واشواقنا الى الحرية والحب والانعتاق…
لقد سئمنا هذا “البالي ” سئمنا ايامنا .. غاضه اننا سلام وحرية ووئام واخاء ..فمرغنا في احوال “جاهلية ” طالما اتفقنا انها “جاهلية” ، فاقسم ان يطيح بنا ويعيد لنا “جاهليتنا” ..ان يسلبنا اخر اوراق التوت …
من يقف وراء من ؟؟؟…
لايهم ..يهم ان العالم سيودع سنة 2015 وهو متشرذم ، منهك ،مرتبك ، متذبذب ، مجروح ، ليس على مايرام .. مسلوب الحرية والهوية والانتماء ، كوابيسه لازالت عالقة ، جراحاته لم تندمل بعد .. سيودع العالم هذه السنة برائحة الدم والبارود ، سيودع هذه السنة بلغة الوعيد ، وبخطابات التهديد وطبول النزال والحروب والمآتم…
هل نحن من ازعج العالم ؟
سؤال لابد ان يعيد للاذهان الموشح وزرياب والخط والعمارة .. لابد ان يقتضي بالخوارزمي وابن رشد والفارابي وازهار الشعروورود النثر والثريا والبرهان …واوقات ” النزاهة ” والملحون و “لقوافي” و القوان ، و كل جميل رائق وكل بريق فاتن…..

فعلا “جاالثلج ” نتمنى ان يثلج صدورنا في استقبال السنة الجديدة…؟؟؟؟

فسلام على العالم سلام….

المصدر اصوات مهاجرة 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن