موقع إلكتروني تابع للعدالة والتنمية يُمررُ إعلاناً يسيء إلى المٓلك محمد السادس




أقدم موقع إلكتروني تابع لحزب العدالة والتنمية بتمرير إعلان خطير مخترق والذي يظهر فيه الملك محمد السادس بصورة مسيئة.

وقد قدم مجموعة من الصحافيين والإعلاميين إستنكارهم، حيث إعتبروه فعل شنيع، ولا يمث بأي صلة أخلاق الصحافة والإحتراف، بالإضافة إلى تجاوز قانون الصحافة الجديد، وقد استغرب العديد منهم عن دور التقني الذي سمح بتمرير هذه الاعلانات المسيئة للملك، وعدم مراقبتها ، بحيث أنها كانت متواجدة لأزيد من أسبوع دون مسحها.

ويشار أن هذا الموقع الإلكتروني يتم دعمه من حزب العدالة والتنمية، حيث يظم العديد من الإعلانات المشبوهة بالإضافة إلى أنه يشغل عشرة صحافيين ويتوفر على ميزانية شهرية تزيد على 15 مليون سنتيم رغم أن سوق الإعلانات يشهد الإحتكار كما هو متعارف.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن