مغربي يستنفر وزارة الداخلية الفرنسية للاشتباه في ارتكابه اعتداء بفرنسا




استنفر مغربي مصالح الداخلية الفرنسية ، للاشتباه في ارتكابه اعتداء في فرنسا، بعد أن أكدت الشرطة أنه شوهد بالقرب من مركزها في فيتري، وفقا لما أفادته مصادر إعلامية فرنسية.

وأضافت ذات المصادر ، أنه لأسباب تتعلق بالسلامة، رفعت درجة اليقظة، فيما أكدت أجهزة المخابرات أنه “من المستحيل أن يكون المشتبه فيه المغربي في منطقة إيل دي فرانس”.

وعلى الرغم من أن الشك يحوم حول هوية المشتبه فيه، إلا أن وزارة الداخلية الفرنسية أصدرت قرارها بإجراء عمليات تدقيق حول المغربي.

وقال رجل أمن: “هناك شك كبير، ومثل هذه الشكوك تراودنا بشكل يومي”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن