بعد ظهورها في عدة دول..بكتيريا فتاكة تهدد أشجار الزيتون بالمغرب




ذكرت مجموعة وسائل إعلام إيطالية أن مرض “كسيليلا” الذي سبق وأن ضرب عدداً كبيراً من أشجار الزيتون بالبلد، قد ظهر خارج البلد وأصبح يهدد دولاً أخرى، من بينها  أشجار الزيتون بالمغرب.

وظهر مرض “كسيليلا” منذ حوالي سنتين بجنوب إيطاليا، وهو عبارة عن بكتيريا تهاجم شجرة الزيتون وتصبح أوراقها يابسة كأن الجفاف ضربها، وتتسبب في موت الأشجار التي تضحى عبارة عن مجموعة من الأعواد اليابسة الواقفة.

وأصبح اليوم هذا المرض النادر الذي لم يعثر له على دواء لحدود الساعة، على أبواب المغرب بعد أن ظهر في جزيرة كورسيكا بفرنسا وجزر البالياري الإسبانية،  بحسب ما أكده جوفانّي داغاتا رئيس “شباك الحقوق” بإيطاليا وهي جمعية قوية  تُعنى بحماية حقوق المستهلكين.

وقال المسؤول الجمعوي الإيطالي، إن المغرب وبالرغم أن السلطات لم تعلن رسمياً عن أية حالة للمرض بالبلد، إلا أن المسؤولين بدؤوا منذ أشهر في توعية الفلاحين وتعليمهم كيفية اكتشاف أعراضه.

وضغط الاتحاد الأوربي على إيطاليا لدفعها لقطع الأشجار التي أصيبت بالمرض في محاولة لتطويقه، ودفع ذلك الفلاحين إلى قطع أزيد من 3000 شجرة خاصةً بجهة بوليا، وأجهز المرض على أشجار عمرت لمئات السنين، وأظهرت برامج تلفزيونية ايطالية  فلاحون يذرفون الدموع عند مشاهدتهم أشجارهم التي عمرت قروناً وهي تسقط أرضاً.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن