ضبط مغربية وابنتها حولتا مركزا للتدليك إلى وكر للدعارة بمدينة لودي




أوقفت عناصر الشرطة بمدينة لودي أمس الأربعاء ، أم وابنتها من أصول مغربية إثر تورطهما في تحويل أحد مراكز التدليك (المساج) إلى وكر للدعارة، بحسب ما ذكره موقع “إتشيتادينو” المحلي.

وقال ذات المصدر نقلا عن المصالح الأمنية إن السيدتين المغربيتين الأم (47 سنة) وابنتها (26 سنة) المقيمتان بنواحي مدينة بيرغامو والحاصلتان على الجنسية الإيطالية، حولتا مركزا للتدليك بوسط مدينة لودي كانتا تشرفان على تسييره إلى مكان لممارسة الدعارة.

وكانت المتهمتان تقومان باستغلال حوالي 10 فتيات من جنسيات مختلفة لترتيب مواعيد لهن مع الزبائن بالمركز الذي تشرفان عليه، مقابل أثمان تتراوح ما بين 100 و400 يورو، مع خصم المتهمتان لنسبة 40% مقابل وساطتهما، يضيف ذات المصدر.

وقد تم وضع المتهمتين رهن الإقامة الجبرية وإغلاق المحل وسحب الرخصة منهما في انتظار عرضهما على المحكمة.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن