صادم … حجز متفجرات وعبوات ناسفة في النواصر بالبيضاء




علم من مصادر أن الدرك بإقليمي النواصر والسوالم، حجز متفجرات تستعمل في تفخيخ السيارات وصناعة العبوات الناسفة.

وقالت جريدة الصباح في خبر نشر في عدد نهاية الأسبوع، “إن حالة استنفار غير مسبوقة شهدتها اليوم الجمعة منطقة السوالم الطريفية التابعة إداريا إلى عمالة برشيد والواقعة في الحدود الترابية بين منطقتي السوالم وأولاد عزوز، إذ حلت بها تعزيزات للدرك الملكي التابع للقيادة الجهوية للبيضاء، وعناصر من المختبر التقني للدرك الملكي ومتخصصون في المتفجرات تابعون إلى شركة متخصصة في المناجم”.وأضافت الجريدة “أن حالة الاستنفار نجمت عن عثور عناصر الدرك الملكي على كميات كبيرة من نترات الأمونيوم التي تستخدم في تصنيع القنابل والمتفجرات، مخزنة في مستودع (هنكار)، وبلغت كميتها التقديرية حوالي 200 طنا”.ووأوضحت الجريدة “إلى حدود ظهر اليوم، ظلت أبحاث عناصر الدرك الملكي متواصلة لتفكيك ألغار تخزين تلك الكميات من هذه المواد، والأغراض منها، فيما لم يجر إيقاف مالكها الذي ظل في حالة فرار ولم تمكن التحريات من الاهتداء إلى مكانه”.وأشارت الجريدة بناء على مصادرها، “إلى أن أيادي مصالح الدرك بالبيضاء، وقعت صدفة على “الذخيرة” الممنوع نقلها أو تخزينها، إلا وفق القانون ومن قبل الجهات المرخصة، وأنها كانت بعيدة عن الأنظار مخبأة في مستودع بالجماعة القروية السوالم الطريفية. ورجحت المصادر ذاتها أن تكون الكمية نقلت على مراحل، من منجم بورزازات، أغلق منذ مدة”.وتجدون تفاصيل هامة وخطيرة عن الموضوع في جريدة الصباح عدد نهاية الأسبوع، الموجود حاليا في الأكشاك.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن