متابعة قضائية في حق مغربية مقيمة بإيطاليا إدعت أن زوجها هجرها لتحصل على مساعدات اجتماعية





أعلنت مصالح الكربنييري بنواحي مدينة بياتشينسا أنها فتحت ملف متابعة قضائية في حق مهاجرة مغربية أدلت بتصريحات كاذبة بغرض الحصول على مساعدات اجتماعية من قبل السلطات المحلية.

 

وحسب ملف القضية فإن المهاجرة المغربية المقيمة ببلدة فيورينزولا التجأت في صيف سنة 2015 إلى المصالح الإجتماعية بالبلدة لمساعدتها في دفع تكاليف التسجيل في إحدى المراكز الصيفية لابنيها الإثنين، مدعية اهمال زوجها لها ولأبنائه وأنها لم تستطع اقتفاء أي أثر له منذ مدة وانها الوحيدة التي تعيل أسرتها.

 

تصريحات الزوجة المغربية، 39 سنة،  دفعت بالمصالح الإجتماعية لطلب تدخل مصالح الكربنييري لمساعدتها على العثور على زوجها وإرغامه على التكفل بحضانة أسرته.

 

تحريات المصالح الامنية كشفت أن تصريحات المهاجرة المغربية غير مطابقة للواقع وأن الزوج، 45 سنة،  لم يهاجر أسرته وإنما لظروف العمل انتقل للإشتغال بفرنسا وأنه يحرص على زيارة أسرته كلما سمحت له الظروف بذلك، إضافة إلى أن الزوجو التي ادعت اهمالها له كانت تتلقى حوالات مالية بصفة منتظمة.

 

وأمام الحقائق التي ثبتت للمحققين تم فتح ملف متابعة جنائية في حق المهاجرة المغربية بتهم الإدلاء بتصريحات كاذبة امام السلطات العمومية، هذا فيما يعطي القانون الحق لزوجها بمتابعتها لاتهامه بتهمة يعاقب عليها القانون.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن