مبروك للرجال اليوم العالمي ،والعنف يمس 12 ألف مغربي




​على غرار رجال العالم، يحتفل المغاربة باليوم العالمي للرجل، والذي يصادف 19 نونبر من كل سنة.

الرجال المغاربة يحتفلون بيومهم العالمي، في السنوات الأخيرة، بتكسير الصمت تجاه العنف الذي يتعرضون اليه من طرف زوجاتهم.

ووفق ما أعلنت عنه الشبكة المغربية للدفاع عن حقوق الرجال، فإن نحو 12 ألف رجل في المغرب تعرض للعنف من قبل زوجته، يصل في بعض الحالات إلى الإيذاء الجسدي باستعمال آلات حادة.

وكان قد وصل عدد حالات العنف عند إنشاء الجمعية قبل ثماني سنوات، 161 ألف رجل، ليرتفع بأزيد من 11.8 الف شخص.

يشار إلى أن العنف الجسدي يتراوح ما بين 20 و 25 في المئة من الحالات، ويبدأ من الضرب والجرح وقد يصل إلى حد الإيذاء باستعمال أدوات حادة كالسكاكين والسواطير وأدوات القلي وأدوات أخرى مخصصة للاستعمال المنزلي بشكل يترك أثرا من جروح وكدمات على الجسد، فيما تتراوح نسبة الرجال الذين تعرضوا إلى العنف القانوني ما بين 15 إلى 10 بالمئة.

يذكر أن اليوم العالمي للرجل، هو احتفال سنوي في 19 نوفمبر. وافتتح في عام 1999 في ترينيداد وتوباگو، ثم أصبح يحتفل به في عام في أستراليا والولايات المتحدة وكندا وروسيا وجامايكا والمجر والهند وإيطاليا ونيوزيلندا والبرازيل ومولدوفا وهايتي والبرتغال وسنغافورة ومالطا وجنوب أفريقيا وغانا وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا والمجر وايرلندا وبيرو والصين وفيتنام وباكستان وگواتيمالا والدانمرك والسويد والنرويج وگيانا وهولندا وجورجيا والأرجنتين والمكسيك وألمانيا والنمسا وانكلترا واسكتلندا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن