العداؤون المغاربة يواصلون هيمنتهم على ماراثون عمان الصحراوي




بعد مضي أسبوع من المنافسات، أسدلت النسخة الرابعة لماراثون عمان الصحراوي ستارها على وقع الجولة السادسة والأخيرة التي جاءت نتيجتها لصالح المغربي رشيد المرابطي الذي توج للمرة الرابعة على التوالي بطلا  لدورة 2016، بعد سيطرة مطلقة على مجريات الماراثون منذ انطلاقته وحتى النهاية، وذلك بتمكنه من احتلال المركز الأول في كل مراحله وجولاته الست.

وبالنسبة لفئة السيدات، احتلت المغربية عزيزة الراجي لقب الدورة الثالثة ، الذي يعتبر الثالث في تاريخ هذه التظاهرة بعد دورتي 2013، 2014 .

منافسات ماراثون عمان الصحراوي في دورته الرابعة، أقيمت في ست جولات : (المرحلة الأولى 21 كيلومترا، والثانية 28 كلم، والثالثة 26 كلم، والرابعة 28 كم، والخامسة 42 كلم، والسادسة والأخيرة 20 كلم التي جرت وسط أجواء رياضية استثنائية و طقس جميل، وأفرزت النهاية ، وكما كان متوقعا فوز المغربي رشيد المرابطي بالمركز الأول بعد قطعه المسافة في ساعة و58 دقيقة و10 ثوان، فيما حل ثانيا الأوكراني افجيني جليفيا بزمن ساعتين و5 دقائق و10 ثوان، وجاء الأردني سلامة الأقرع في المركز الثالث في زمن ساعتين و10 دقائق وثانيتين، بينما جاء العمانيان سامي السعيدي في الترتيب الرابع قاطعا المسافة في زمن ساعتين و10 دقائق و27 ثانيه، وموسى البلوشي خامسا (2,18,58).

وجاءت المغربية عزيزية الراجي أولا بالنسبة للسيدات بزمن وقدره 3 ساعات و10 دقائق و4 ثوان وجاءت البرتغالية كارلا آندري في مركز الوصافة بزمن 3 ساعات و29 دقيقة و45 ثانية والسويسرية باربارا ثالثا وقطعت المسافة في 3 ساعات و35 دقيقة و26 ثانية.

وعلى هامش هذا الملتقى الرياضي الدولي الذي احتضنته سلطنة عمان، أقام وزيرها في الإعلام الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني احتفالا كبيرا على شرف الأبطال الدوليين المشاركين في ماراثون عمان الصحراوي الرابع الذي احتضنته السلطنة خلال الفترة من (5 إلى 10 نوفمبر الجاري)، وخلال هذا الحفل الذي حضرته شخصيات سياسية ورياضية وإعلامية وازنة قام وزير الإعلام السيد عبد المنعم بن منصور الحسني الراعي لهذه التظاهرة بتكريم البطلين المغربيين رشيد المرابطي ومواطنته عزيزة الراجي تحت التصفيق المدوي للذين حضروا هذا الحفل التكريمي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن