استمرار التراجع في الزواج المختلط بين المغاربة والإيطاليين




أكدت الإحصائيات الرسمية لسنة 2015 بإيطاليا أن المهاجرين المغاربة حاليا لم يعد يستهويهم الزواج بالإيطاليات ولا الإيطاليين بالمغربيات عكس ما كان عليه الأمر في العشرية الاولى من القرن الحالي. 

وحسب إحصائيات الزواج للسنة الماضية بإيطاليا التي كشف عنها المعهد الرسمي للإحصاء المعروف اختصارا باسم “إستات” فإن عدد الإيطاليات المقترنات بالمهاجرين المغاربة لم يتجاوز عددهن 523 إيطالية، هذا فيما فيما كانت المصالح المختصة قد سجلت في سنة 2008 حوالي 1400 زواج لإيطاليات بمهاجرين مغاربة.

 

ويأتي تراجع عدد الإيطاليات المتزوجات بالمغاربة ،الذين يحتلون الرتبة الأولى بين الاجانب المتزوجين بالإيطالين رغم هذا التراجع، متماشيا مع تراجع الزواج المختلط بإيطاليا عموما، فقد بلغ عدد الإيطاليات المتزوجات بالأجانب 4050 فقط بينما كان هذا العدد يتجاوز 6300 سنة 2008.

 

وكذلك بالنسبة للذكور الإيطاليين فبعد ان بلغ عدد المتزوجين منهم بأجنبيات يقارب 20 ألف عند نهاية العشرية الاولى من القرن الجاري كشفت الإحصائيات لسنة 2015 أن العدد لم يتجاوز 13642 إيطالي تزوج بأجنبية من بينهم 468 تزوج بمغربية، بينما كانت سنة 2008 سجلت 820 زواج بين المغربيات والإيطاليين

 

وبالرغم من تراجع الزواج المختلط في إيطاليا إلا ان الإحصائيات كشفت أن الزواج عاد ينتعش من جديد في هذا البلد المهدد بالشيخوخة، فقد سجلت لأول مرة منذ سنة 2008 سجلات الزواج بإيطاليا زيادة حوالي 4600 زواج، بعد “سنوات عجاف” منذ 2008 إلى 2014 حيث تم تسجيل تراجع في عدد الزيجات بحوالي 10000 زواج كل سنة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن