إيطاليا: إنهاء مهمة عمدة بادوفا الذي رفض في السابق استقبال قنصل المغرب




 

على إثر تقديم أغلب اعضاء المجلس البلدي لمدينة بادوفا لاستقالتهم، قانونيا تم إنهاء مهمة عمدة المدينة “ماسيمو بيتونشي” وفتح مسطرة الإعداد لانتخابات سابقة لأوانها.

ما سيمو بيتونشي أحد قياديي حزب رابطة الشمال  (لاليغا) المعادي للأجانب كان قد باشر أعماله على رأس بلدية بادوفا في سنة 2014 بحادثة ديبلوماسية مع القنصل العام المغربي السابق أحمد لخضر عندما رفض استقباله مصرحا للصحافة أنه “ليس لدي وقت أضيعه”.

رفض بيتونشي استقبال القنصل المغربي جلب له العديد من الإنتقادات من الأوساط الإيطالية حيث قام فرع الحزب الديمقراطي المحلي بتنظيم حفل خاص على شرف قنصل المملكة السابق في فيرونا.

وكان بيتونشي قد رفض الترخيص لجمعية مغربية في رمضان 2014 باستعمال إحدى القاعات الرياضية لأداء صلاة التراويح كما كانوا قد دأبوا على ذلك لسنوات عديدة، ورغم محاولة تدخل قنصل المغرب لدى عمدة البلدية إلا انه رفض مجرد استقباله، وعكس العلاقات القوية التي كانت تربط بلدية بادوفا بالسلطات المغربية فإنه يسجل أن العمدة الذي تم إسقاطه في الليلة الاخيرة رفض جميع الدعوات التي وجهت إليه للحظور إلى الإحتفالات التي تقيمها القنصلية المغربية.

وبسقوط عمدة بلدية بادوفا، سيتم تعيين حاكم مؤقت للمدينة من قبل وزارة الداخلية في انتظار إجراء الإنتخابات داخل أجل أقصاه سنة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن