المغرب يفكك خلية لداعش مرتبطة بعصابات للمخدرات




قالت وزارة الداخلية المغربية، الجمعة، إنها تمكنت من تفكيك خلية إرهابية تابعة لتنظيم داعش، مكونة من 4 أفراد، على صلة بعصابات دولية للاتجار بالمخدرات عبر الحدود، وذلك في مدينتي وجدة شرقي المملكة وطنجة شمالي البلاد.وذكرت الوزارة في بيان، أن أحد أفراد الخلية مطلوب للسلطات في قضية تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات، وأن آخرين منهم كانا معتقلين سابقين في قضايا تتعلق بالإرهاب، أحدهما كان على صلة بأشخاص متشددين خارج البلاد.
وأشار بيان الوزارة، إلى أن الشخص الرابع في الخلية قاتل في الساحة السورية والعراقية ضمن صفوف جماعة متطرفة خططت لتنفيذ اعتداءات إرهابية داخل المملكة.
وأوضح أن “الشريك الرابع لهذه العصابة الإجرامية، والموقوف على خلفية تفكيك هذه الشبكة، تم ترحيله إلى المملكة سنة 2014 من بلجيكا، بعدما قضى عقوبة بالسجن في قضية تتعلق بالاختطاف والقتل العمد والاتجار بالمخدرات”.
وأكدت وزارة الداخلية المغربية على ما وصفته “الارتباط الوثيق بين التنظيمات الإرهابية وشبكات الجريمة المنظمة، التي تشكل أحد المصادر الرئيسية لتمويل الإرهاب”، وقالت إن هذه العملية تأتي في إطار مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.
وأضافت أن “أفراد هذه الشبكة الإجرامية نفذوا عملية اختطاف، واحتجزوا أحد الأشخاص بأحد المنازل بمدينة طنجة، حيث استحوذوا على سيارته التي خططوا لبيعها بمدينة وجدة، قبل أن تحجزها المصالح الأمنية”.
وذكر البيان أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم الأربعة، الذين اعتقلوا في كل من وجدة وطنجة، للعدالة فور انتهاء التحقيقات، التي تجري معهم تحت إشراف النيابة العامة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن