الاحتكار والمضاربة أسباب إرتفاع العدس في المغرب 




​كشفت تحريات أجريت لتحديد أسباب ارتفاع أسعار العدس في القترة الأخيرة بعدما وصل سعره مابين 27 و30 درهما للكيلوغرام الواحد، إلى أن مجموعة من المخازن كانت وراء هذه الأزمة ، إذ عمد أصحابها إلى تخزين كميات كبيرة من هذه المادة للمضاربة بأسعارها في السوق، التي ارتفعت بشكل غير طبيعي.

وحسب يومية “الصباح” التي أوردت الخبر في عددها اليوم الجمعة، فإن الأمر يتعلق بشكل خاص، بشبكات تنشط في عمليات تهريب القطاني من الخارج عبر مليلية ويتم نقلها إلى مخازن موزعة في عدد من المناطق بالمغرب.

وأضاف ذات المصدر، أن السلطات العمومية المسؤولة عن مراقبة الواردات وتنفيذ قانون حرية الأسعار والمنافسة، تحركت بالبحث والتقصي في أسباب ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ، فتوصلت إلى تحديد عدد من المخازن المشبوهة التي تعود ملكيتها إلى أشخاص يتعاطون تهريب القطاني ويشكلون منافسة غير شرعية للتجار الذين يستوردون هذه المواد عبر القنوات القانونية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن