أكثر من مائة مهاجر سري مفقود قبالة سواحل ليبيا




أعلنت ناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين في روما امس الخميس لوكالة فرانس برس أن 110 اشخاص على الأقل قتلوا أو فقدوا إثر غرق زورق مطاطي كان يقلهم الأربعاء قبالة سواحل ليبيا.

وأوضحت كارلوتا سامي أن الزورق كان يقل حوالي 140 مهاجرا غرق، لافتة إلى أن فرق الإنقاذ نجحت في إنقاذ 29 شخصا فقط، فيما عثر على 12 جثة على متن الزورق.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن المتحدثة ذاتها في وقت لاحق الخميس قولها، إنه و”في الوقت الذي تتم فيه عمليات الإنقاذ الجديدة في البحر المتوسط، يحدثنا الناجون عن تحطم سفينتين جديدتين. وهناك 239 شخصا على الأقل في عداد المفقودين”. ولم يتسن الوصول الفوري للمتحدثة من أجل المزيد من التعليقات.

وكان خفر السواحل الإيطالي أشار الأربعاء إلى غرق الزورق لكن بدون التوصل إلى تحديد عدد المفقودين.

وقد يكون حادث غرق آخر قد حدث يوم الأربعاء قبالة سواحل ليبيا مع حوالى 125 مفقودا بحسب شهادة ناجيتين تحدثتا إلى المفوضية العليا. لكن خفر السواحل الايطالي الذي ينسق عمليات الإنقاذ لم يؤكد الحادث الثاني.

وقال مصور وكالة فرانس برس على متن سفينة مستأجرة من قبل منظمة مالطية لمساعدة المهاجرين “مواس” إن عمليتي انقاذ تشملان نحو 180 مهاجرا جاريتان الخميس في المتوسط.

وقتل أكثر من أربعة آلاف مهاجر من رجال ونساء وأطفال في البحر المتوسط هذه السنة، بحسب المنظمات الدولية.

(أ.ف.ب، د.ب.أ)




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن