قبلة تجر قاصرتين إلى محاكمة هي الأولى من نوعها بالمغرب




​يتجه القضاء المغربي، إلى بدء محاكمة فتاتين قاصرتين، اعتقلتا الخميس الماضي، بسبب تبادلهما القبل، في أول محاكمة من نوعها في البلاد.
وبحسب ما نقلت فرانس برس عن مصدر حقوقي، فإن الفتاتين ستحاكمان في مدينة مراكش، يوم الجمعة.
وجرى ضبط الفتاتين، اللتين تبلغان 16 و17 عاما من العمر، فوق أسطح أحد المنازل وهما تتبادلان القبل، فقام شخص بالتقاط صورة لهما وسلمها لعائلة إحداهما.
وقام أفراد إحدى العائلتين بإبلاغ الشرطة فاعتقلت القاصرتان اللتان قضيتا 48 ساعة قيد الاحتجاز قبل مثولهما أمام النائب العام.
وقال عمر أربيب ممثل فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان في مراكش، إن “سناء (16 عاما) وهاجر (17 عاما) كانتا فوق سطح أحد المنازل في مراكش، ويبدو أنها كانتا تتبادلان القبل.
وتم توجيه تهم للفتاتين وستتم ملاحقتهما بموجب القانون الجنائي.
وأوضح أربيب أن “أول جلسة لمحاكمتهما ستبدأ الجمعة في المحكمة الابتدائية لمدينة مراكش بحضور عدد من الجمعيات”، قائلا إن جمعيته “وكلت محاميا للدفاع عنهما”، فضلا عن جمعيات اخرى.
وتشكل محاكمة القاصرتين بسبب قبلة سابقة من نوعها في البلاد، إذ لم يسبق أن جرى اعتقال فتيات في المغرب بسبب ذلك، وكانت الاعتقالات في السابق حصرا على الذكور المتهمين بالمثلية.
وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالإفراج عن الفتاتين، قائلة إن إحدى المعتقلتين تشكو سوء معاملتها في السجن




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن