رد مواطن مغربي ريفي على البرلمانية التي نعتت سكان الريف “بالاوباش”




إن كنت تنتمي للريف فافخر أنك من الأوباشإن كنت تنتمي لأحفاد صناع ملحمة دهار أوباران فافخر أنك من الأوباش

إن كنت من حفدة أبطال ورموز معركة أنوال فافخر أنك من الأوباش

إن كان يسري في عروقك دم أحمر ممزوج بالعزة والكرامة فافخر أنك من الأوباش

إن كنت تنتمي لمنطقة أنجبت محمد ابن عبد الكريم الخطابي فافخر أنك من الأوباش

إن كنت تنتمي لأحفاد محمد سلام أمزيان فافخر أنك من الأوباش

إن كنت ريفياً قاوم جدك إسبانيا وفرنسا وألمانيا وانتصر فافخر أنك من الأوباش

إن كنت حفيداً لأمير المجاهدين ورمز التحرر في العالم فافخر أنك من الأوباش

إن علمت أن تشيغيفارا تتلمذ على يدي جدك عبد الكريم الخطابي فافخر أنك من الأوباش

إن قرأت يوماً أن جدك الخطابي قال “”أنا لا أريد أن أكون أميرًا ولا حاكمًا، وإنما أريد أن أكون حرًّا في بلدي حر، ولا أطيق من سلب حريتي أو كرامتي” فافخر أنك من الأوباش

إن قرأت يوماً أن الزعيم الصيني ماوتسي تونغ قال

في حق عبد الكريم الخطابي “ان أول درس تعلمته في حرب التحرير الشعبية هو من تجربة النضال

والكفاح الذي قاده عبد الكريم الخطابي في الريف بالمغرب” فافخر أنك من الأوباش

إن كنت حراً محباً لوطن يتسع للجميع فافخر أنك من الأوباش

إن خرجت يوماً للدفاع عن كرامتك ونبذ العنصرية والتفرقة فافخر أنك من الأوباش

إن صدحت بأعلى صوتك مطالباً بالكرامة لكل المغاربة فافخر أنك من الأوباش

إن بلغك أن سيدةً برلمانيةً وصفتك بالأوباش فافخر أنك من الأوباش

تذكري سيدتي أننا أوباش ونفتخر، أوباش نحب الوطن، وطن يتسع للجميع بكرامة، وطن يحضننا لا يطحننا، تذكري سيدتي دوماً أن كل المغاربة الذين خرجوا للتظاهر بسلمية أوباش يحبون الوطن، وطن تعاقبين فيه ومن على شاكلتك لأنكم دعاة الفتنة والقسمة.

إن حدثوك يوماً أن الريف إنفصالي فقل لهم هم أوباش حضاريون سلميون، وإن سألوك الحجة، خذ بأيديهم إلى ساحة التحرير بالحسيمة بلا حراسة ولا أمن خاص، حينها فقط سيرددون أيضاً وباعتذار مسبق : نحن أيضاً أوباش ونفتخر.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن